الأربعاء , يناير 24 2018 7:27 ص
الرئيسية / ملفات مميزة / ردود فعل غاضبة باسرائيل وتهديدات من قبل احزاب و وزراء اليمين للفلسطينين عقب عملية نابلس
26196103_1879772118766347_4882974794940804010_n-600x330

ردود فعل غاضبة باسرائيل وتهديدات من قبل احزاب و وزراء اليمين للفلسطينين عقب عملية نابلس

نابلس – اذاعة دنيا : توالت ردود الافعال الاسرائيلية الغاضبة والمهددة للفلسطينين عقب مقتل مستوطن اسرائيلي في محيط محافظة نابلس ليل الثلاثاء برصاص مسلحين قرب قرية صرة جنوب غرب نابلس.

ابرز ردود الافعال جاءت من رئيس الحكومة الاسرائيلية بنيامين نتنياهو الذي ارسل تعازيه لعائلة الحاخام القتيل وشدد على ان اسرائيل ستقوم في نهاية المطاف بتصفية الحساب مع من نفذ هذه العملية وستقوم بجلبه الى العدالة واصفا المنفذ بانه دنيئ وان اسرائيل ستضع ايديها عليه.

بدوره قال وزير الزراعة الاسرائيلي اوري ارئيل من حزب البيت اليهودي انه يدين هذا الهجوم الإرهابي البشع الذي أودى بحياة الحاخام رازيل من مستوطنة جلعاد .”

وقال الوزير الاسرائيلي ان على الحكومة الايفاء بتعهداتها اليوم وتوفير الامن الحقيقي لسكان مستوطنات يهودا والسامرة على حد وصفه مشيرا الى انه في كل يوم يثبت اهمية تعزيز الامن.

واضاف ارئيل ان اسرائيل يجب ان تتخذ خطوات رادعة ضد المنفذين للعملية وعائلاتهم وطردهم من هذه المناطق لخلق اداة رادعة لمنع تكرار مثل هذه العمليات.

من جهتها نقلت صحيفة معاريف العبرية عن رئيس المعارضة الاسرائيلية يتسحاق هيرتسوغ ان اسرائيل لن تهدا وستلاحق وستعاقب كل من وقف وراء هذه العملية مضيفا انه لسوء الطالع، لم يتوقف الإرهاب لحظة، وهذه الضحية مسعف كرس حياته من أجل الآخرين.

واضاف هيرتسوغ سوف نقاتل ونثابر، ونعمل بجد على مطاردة ومعاقبة كل من وقف وراء هذه العملية وسنعمل على راحة زوجة القتيل وافراد عائلته الستة “

بدوره قال عضو الكنيست الاسرائيلي من حزب هناك مستقبل ميكي ليفي ان الاسرائيليين يثقون بقوات الامن مشددا على ان هذه الامسية كانت قاتلة وصعبة مضيفا انا في ان قوات الامن ستضع ايديها على القتلة”.

من جهته قال ايلي يشاي رئيس حزب معا ” ياحد” اننا وعندما نصمت على صواريخ غزة نتلقى المزيد من العمليات في الضفة الغربية مضيفا انه لا يمكن أن يبقى الاسرائيلييون صامتون أمام واقع الإرهاب الوحشي.

واضاف يشاي انه يحق لسكان المستوطنات في يهودا والسامرة والجنوب أن يعيشوا بهدوء تماما مثل غيرهم من المواطنين من إسرائيل”.

وقال يشاي: “نحن نتوقع من وزير الجيش أفيغدور ليبرمان اتخاذ إجراءات متشددة ضد الإرهابيين والوقف الفوري لسياسة الاحتواء ضد الإرهاب”.

عضو الكنيست الاسرائيلي يائيل جيرمان اشار الى ان مقتل الحاخام امر محزن جدا مشيرا الى ان ما جرى يشكل صفعة للاسرائيليين يتوجب ان تذكرنا باهمية الوقوف معا والتعامل مع ما يهم الاسرائيليين مشيرا الى ان منفذ هه العملية الدامية . إرهابي متعطش للدماء “.

من جهتها قالت عضو الكنيست الاسرائيلي تسيبي لفني زعيمة حزب الحركة انه امر مؤسف ان نسمع بقتل الحاخام بهذا الشكل مشددة على اهمية ان تاخذ قوى الامن دورها ف يملاحقة الفاعلين وجلبهم للعدالة الاسرائيلية.

من جهته قال رئيس حزب العمل الاسرائيلي افي غابي ان العملية وحشية مشددا على ان قوات الامن الاسرائيلية ستلقي القبض على الفاعلين ومسؤوليهم مشددا على اهمية عدم الاستسلام لما اسماه الارهاب الفلسطيني.

#القدس_عاصمة_فلسطين
المصدر : Pnn

شاهد أيضاً

dc413786-363a-4036-a7a0-c8af868dc553-660x330

اندلاع مواجهات خفيفة بين الشبان وقوات الاحتلال في بيت لحم ورام الله والخليل

محافظات – اذاعة دنيا : اندلعت مواجهات بين الشبان وقوات الاحتلال، اليوم الثلاثاء، في عدة ...